استكمالا للطيور التي تفد إلى ليبيا شتاء. طائر اليوم يعرف بطائر الخليش. (Sturnus vulgaris) والذي يفد إلى ليبيا من وسط أوروبا الشرقية. بعض المجموعات ترافق أثناء العودة المجموعات التي تأتي إلى الأدرياتيك في الربيع.
مهاجر وشتوي. متمركز في المنطقة الساحلية ومتفقد في الواحات رغم أنه يقطع الصحراء.
شائع في المنطقة الساحلية أثناء الشتاء وفي فترة العبور وهو على ما يبدو ليس متوفرا كما في تونس. وذلك حسب كتاب الطيور الليبية.

ما المميز بشأن طائر الخليش؟

طائر الخليش يفد في أسراب كبيرة. تتكون من بضعة ألاف طير في الدفعة الواحدة. وبعض الأسراب الخارقة تصل إلى بضعة ملايين طائر!

حركة مميزة

وتعرف بال Murmuration. لا أعرف ترجمة دقيقة لهذا المصطلح. لكن هذه الطيور تؤدي رقصات في الجو. تخيل 7 الأف طائر يطيرون على مسافات متقاربة، ويتحركون كأنهم جسد واحد لا يختل توازنه!

الفرار من المفترسات

شهدت هذه الظاهرة فوق مدرستي وأنا بعد طالب.. ظن الجميع أن السرب يحاول افتراس الطائر الوحيد. بينما أنا كنت أعرف أن العكس هو الصحيح. أن صقرًا أو حدأة حاولت صيد السرب فقوبلت بهذه الحركة المتقنة التي تخل بتوازن المفترس مهما كان قويًا.

في الختام

أجد هذا الطائر مدهشًا. قدرته على الطيران فوق البحر رغم صغر حجمه، والحركات المذهلة التي تخلب لب كل من يراها. فسبحان الخالق العظيم.

هل سبق لك رؤية هذا الطائر من قبل؟ ما هي ملاحظاتك عنه؟ شاركني بذلك في قسم التعليقات.

error: Content is protected !!