add_filter( 'wp_sitemaps_enabled', '__return_false' );

اﻷجازة السليمة هي التي يتم التخطيط لها ببراعة، كأنها يوم عمل. من أجل تحقيق اﻷهداف المرجوة منها، وعدم ضياعها فيما لا ينفع.

فلنتأمل معًَا في كيف يتم التخطيط للأجازة

في البداية الاجازات مهمة جدًا لشحذ الهمم، ولاسترجاع النشاط المفقود. فكثرة العمل تضعف الهمم، وتذهب حدة المنشار. أقتبس هذه الفكرة من كتاب العادات السبع للأشخاص الأكثر فاعلية.

تحديد اﻷنشطة

ما هي اﻷمور التي يجب عملها؟

هل هناك صيانة حول المنزل يتم تأجيلها؟

أم هناك مشكلة في السيارة تستوجب العناية بها؟

أم أنه يوجد بعض اﻷمور العالقة في دواوين الحكومة من المهم عملها، وليس من الممكن تحويلها لشخص آخر بالنيابة؟

تحديد أولويات تنفيذ اﻷمور، بين العاجل، والمهم، وما يمكن الاستغناء عنه.

تخصيص وقت للراحة والاستجمام. من المهم جدًا قضاء وقت من الراحة لا يتم فيه عمل أي شيء، سوى إراحة البدن والنفس.

قضاء وقت مع العائلة واﻷصدقاء، فهي من صلة الرحم، ومن أسباب الصحة النفسية.

أخذ رحلة بالسيارة إن أمكن نحو منطقة ريفية، أو منتزه عمومي، أو حتى خارج البلاد إن أمكن ذلك.

في الختام

ماذا عنك أنت عزيزي القارئ؟ ماذا تحب أن تعمل في اﻷجازة؟ هل لديك خطة أخرى يمكنني الاستفادة منها؟ شاركني بها في قسم التعليقات، وشكرًا لك على القراءة.

error: Content is protected !!