ليبيا دولة من غير دستور، هذا كان الحال منذ الثاني من مارس 1977. نكبة “سلطة الشعب”. والآن بعد أكثر من 11 سنة على رحيل القذافي لا تزال ليبيا من دون دستور. أين هو دستور ليبيا؟ تابع القراءة لتعرف ..

في البداية، ما هو الدستور؟

الدستور حسب الموسوعة الحرة (ويكيبيديا) هو القانون الأعلى الذي يحدد القواعد الأساسية لشكل الدولة (بسيطة أم مركبة) ونظام الحكم (ملكي أم جمهوري) وشكل الحكومة (رئاسية أم برلمانية) وينظم السلطات العامة فيها من حيث التكوين والاختصاص والعلاقات بين السلطات وحدود كل سلطة والواجبات والحقوق الأساسية للأفراد والجماعات ويضع الضمانات لها تجاه السلطة.

إن لم يكن لليبيا دستور، فما الذي ينظم الحياة السياسية في ليبيا؟

توجد وثيقة الإعلان الدستوري المؤقت الذي أعده المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا، ومن المفترض أن تكون خريطة للمرحلة الانتقالية. بحيث تستبدل بدستور دائم بعد كتابته.

يمكن تحميل نسخة إلكترونية من الإعلان الدستوري من هذا الرابط.

ماذا كان الدستور قبل القذافي؟

يوجد لليبيا دستور كتب عند الاستقلال سنة 1951، وتم تعديله سنة 1963. وتعطيله سنة 1977!

هل تم كتابة دستور جديد؟

نعم! تم الانتهاء من مسودة الدستور في 2017، لكن لم يتم التصويت عليها حتى الآن.

ما السبب في عدم التصويت على مسودة الدستور الليبي؟

ليس من مصلحة أي من المتواجدين على الساحة إقرار دستور مهما كان معيبًا. لأنه سيضيق مجال التمديد والتلاعب، وإطالة عمر المختنق السياسي لأطول درجة ممكنة.

حتى تصوير الدستور في وسائل الإعلام تم بطريقة هزليةـ لا تليق بوثيقة ذات أهمية كبرى مثله.

في الختام

حتى يتم إقرار دستور في ليبيا والتصويت عليه، سيظل شبح الحرب مخيمًا عليها. ولن تعرف طعمًا للاستقرار والنماء.

error: Content is protected !!