رواية خبز على طاولة الخال ميلاد هي من تأليف الكاتب الليبي محمد النعاس. هذه الرواية التي تقع في 359 صفحة فازت بجائزة البوكر العربي لعام 2022. وسأقوم في هذه التدوينة بمراجعة أحداثها، وتوفير طريقة لقراءتها.

تحذير واجب: هذه التدوينة حرق لأحداث الرواية.

مع شخصية الغلاف: ميلاد

ميلاد هو شاب ليبي من مواليد الثمانينيات. مدخن شره لسجائر الرياضي ترجع أصوله إلى تاجوراء، الضاحية الشرقية لطرابلس. الولد الوحيد وسط لفيف من الشقيقات يتجاذبنه، ويشكلن شخصيته بطباعهن. فهو يجلس معهن عندما يتزين، ويتسلين بوضع المساحيق على وجهه. ويجرب كذلك نزع الشعر من على سيقانهم بواسطة الحلوى التي يعدها هو لهم. ما يثير حفيظة والده ويدفعه لضربه، ووصفه بالمخنث وطرده من البيت!

لأجل تحويل ميلاد إلى رجل يرث مهنة العائلة ويسند شقيقاته، يقوم والده بإرساله إلى معسكر لتدريب الجنود. حيث يلتقي مع ضابط التجنيد الملقب بالمادونا، والذي يسومه صنوفًا من الضرب، والمهانة، والتعذيب. يحاول ميلاد الفرار منها بمحاولة قتل نفسه. وفي النهاية يحصل على إعفاء من الجندية، وحياة مليئة بالكوابيس!

والد ميلاد يمتلك مخبزًا بضاحية الظهرة (بالشراكة مع أخيه)، والذي تتلمذ على يد خباز صقلي علمه فنون الصنعة. وفي هذا المخبز يعيش ميلاد أجمل لحظات حياته بين العجين والخميرة، وهو يحاول بكل جهده تعلم فنون الخبز.

زيجة ميلاد

يقع ميلاد في حب جارته الصغيرة (زينب). وينتهي به الأمر بالزواج منها بعد قصة حب عاصفة ومرتبكة. لتواجه زيجته غير المتكافئة بضغوطات عارمة منها تدخل شقيقاته ووالدته في شؤونه، وضعف شخصيته بالمقارنة مع زوجته ونزوعه للقيام بواجبات المنزل، بينما تخرج هي للعمل والإنفاق على البيت. كما أن طباع زوجته المتحررة وتأثرها بعمها الفنان البوهيمي تزيد من معاناتهما.

الجدير بالذكر أن العشر سنوات التي أمضاها ميلاد وزينب دون إنجاب أطفال زادت من كم الضغوطات والشروخ التي بينهم.

براكة العبسي

العبسي هو إبن عم ميلاد (شريك والده في المخبز) الذي يدفعه دائمًا للرذيلة. ففي براكته ذاق تجربة المواد الممنوعة، وعلى يديه جرب أول علاقة محرمة انتهت بخيبة الأمل، وهو الذي يدفعه لضرب زوجته وبنات شقيقاته بحجة فرض سلطانه عليهم. وهو من ينقل له أخبار زوجته وبوادر خيانتها، وما يقوله الناس عنه في قريتهم الصغيرة.

حبكة الرواية

الرواية مقسمة إلى فصول يروي خلالها ميلاد قصته. يبدو السرد مربكًا في البداية لكنه سلس ويتتابع بعناية. ويبدو الوصف فيه جيدًا بالأخص عملية صنع الخبز وتخميره، وكذلك وصف البلاد وطرقها وشوارعها.

لقد قرأت تدوينة للكاتب يتحدث فيها عن عجن الخبز، وأعتقد الآن أنها كانت جزءًا من العملية الإبداعية لصنع هذه الرواية.

مالذي تسلط الرواية الضوء عليه؟

تسلط الرواية الضوء على الأدوار المجتمعية للرجل والمرأة، وعلى الدور الرقابي الذي يمارسه المجتمع على أخلاق أفراده. رغم عدم تمتع الأفراد الرقباء أنفسهم بالفضيلة.

كما تظهر أن أي علاقة أو زيجة ليست منيعة من المشاكل الأسرية وتدخلات الأسرة في شؤون الأفراد.

يظهر ميلاد كشخص متناقض لديه مشكلة مع الشخصية الذكورية في حد ذاتها، أو مع مفهوم الأب. حيث نرى أن كل الشخصيات التي يراها من منظور إيجابي كانت أنثوية (ربما باستثناء اليهودي في جربة). حتى زينب عندما حدث بينهما الشرخ وتنافرا صارت تتحول تدريجيًا إلى رجل، إلى المادونا ضابط التدريب في المعسكر. بدلا من حب حياته. ويظهر هذا جليًا في كوابيسه وهواجسه حول ماهية ودور الرجل في الحياة.

كيفية قراءة الرواية بشكل إلكتروني

يمكن تحميل تطبيق أبجد والاشتراك مجانًا لمدة أسبوع لتتمكن من قراءة الرواية. إنها شائقة ويمكن إكمالها في نصف يوم إن أعطيتها الوقت لذلك.

تقييمي للرواية

أعطي الرواية أربع نجمات من خمس. وإن كانت ليست مناسبة للجميع. فهي تناقش مواضيعًا حساسة وجدلية، كما أن الكاتب معروف باستخدام لغة فجة.

error: Content is protected !!