add_filter( 'wp_sitemaps_enabled', '__return_false' );

مرحبًا عزيزي القارئ مع عدد جديد من سلسلة الطيور الليبية التي توقفت في اﻵونة اﻷخيرة لإنشغالي ببعض الأمور، لكنني أعود مع هذا العدد وطائر (ثرثارة الشجر).

التوزيع الجغرافي

ثرثارة الشجر هو طائر مقيم على مدار السنة في ليبيا (الجزء الغربي والجنوبي تحديدًا حسب كتاب الطيور الليبية). وهو صغير الحجم يتراوح طوله بين 20 و 25 سم. شائع الانتشار في المناطق الداخلية والحارة.

يعيش في الوديان المحتوية على شجيرات النخيل، الواحات، الصحراء المحتوية على الشجيرات التي يمكن للثرثارة الاختفاء فيها.  – لكنني شاهدته في المدينة، وفي حديقة منزلنا كذلك. –

كما أنه طائر مميز لكل دول المغرب العربي، وليس فقط ليبيا.

التعشيش

يضع الطائر عشه في أعالي الشجر وللأعشاش شكل مخروطي، وللبيض لون أزرق مميز. تضع اﻷنثى من 4 – 5 بيضات.

السلوك

يعيش هذا الطائر في مجموعات بين 4 – 8 أفراد. يطير بين فروع اﻷشجار ليتمكن من الإختباء، ويمكن مراقبته عن كثب.

أضيف لوصف الكتاب أنه طائر مغرد جميل الصوت، كما أنه يتحرك قفزًا بين اﻷشجار بنشاط. وله منقار طويل (مقارنة بحجمه) وساقان طويلتان. ولونه بني ترابي. كما أن ذيله عريض ويهزه كثيرًا أثناء الحركة.

احتفاء محلي

احتفت مصلحة البريد في ليبيا بهذا الطائر، وأصدرت طابعًا عليه صورته في مطلع السبعينيات من القرن الماضي.

هذا الطائر يعتبر طائرًا شائعًا وغير نادر. لكنه طائر جميل ويثري التنوع الحيوي لأي منطقة يتواجد بها، شأنه شأن أي مخلوق من مخلوقات الله سبحانه وتعالى.

في الختام

هذه كانت تدوينة عن طائر الثرثارة. هل سبق لك مشاهدته؟ ماذا يسمى في منطقتك؟ شاركني به في قسم التعليقات، وشكرًا لك على القراءة.

error: Content is protected !!