كتابات عشرينية: “إنت مش راجل”

أثناء دراستي بالمعهد كنت أرافق شلة من الشباب يدرسون معي. كان مقياسهم للرجولة هو فعل ما يغضب الله عز وجل، وكان نصيبي عندما أقول أن كذا حرام، وكذا عيب السخرية والاستهزاء. في أعينهم كانت رجولتي ناقصة لأنني أذاكر دروسي وأحضر المحاضرات، ولا أتي ما حرم الله.

وأحاول جاهدًا التخرج وإيجاد عمل ملائم. أنت تعلم، قصة كفاح تقليدية. (more…)

كيف تجد فكرة لمشروع التخرج

مشروع التخرج هو مرحلة مهمة جدًا من حياة كل طالب جامعي. ومن دون إتمامه لن يتخرج الطالب. ويفترض – نظريًا على الأقل – أن تكون هذه المرحلة إظهارًا لكل ما لدى الطالب من مهارات ومعارف تراكمية عبر رحلة الدراسة. هنا سأقوم بسرد بعض الإرشادات التي ستساعدك في إيجاد فكرة لمشروعك.

لأنني خريج قسم الحاسب الألي فالتدوينة ستميل نحو ذلك التخصص. لا أعرف كيف تسري المشاريع الأخرى لأنني ببساطة لم أقم بأي منها.

(more…)

الجيلاطينة، الصفحة المفقودة

دونت عن دراستي الجامعية بشكل مقتضب على هذه المدونة، كتبت عن صديقي الراحل حمزة، وعن مرور خمس سنوات على تخرجي وكيف أن مسيرتي الاكاديمية لم تكن مبهجة كثيرا، ثم عملي كمعيد بعد ذلك (أيضا دونت عن أعمال قمت بها سابقًا) وأيضا عن تركي لعملي كمعيد وبحثي عن عمل أخر. اليوم Read more…

خمس سنوات منذ تخرجت!

قد فاجئني هذا العنوان بشكل كبير! هل مرت خمس سنوات منذ ناقشت مشروع تخرجي من المعهد العالي؟ (الذي كان لعبة تعليمية في حال أنك كنت تسأل)، مالذي فعلته في هذا الوقت منذ تخرجت من المعهد؟ هل طورت مهاراتي بشكل كاف للصمود في سوق العمل؟ أم أنني نسيت كل ما ذاكرته وعدت أسوأ مما كنت؟

(more…)

معيدو المعاهد العليا والكليات التقنية بإنتظار مباشرة العمل

 سأتناول في هذه التدوينة مشكلة معيدي المعاهد العليا والكليات التقنية الذين تم قبول ملفاتهم وتوقيع قرارات تعيينهم في سنة 2015، ثم تم إيقاف التعاقد معهم إلى أجل غير مسمى. من هو المعيد؟ المعيد هو عضو هيئة تدريس تحت التدريب، ويعتبر حلقة وصل بين الطلبة و أعضاء هيئة التدريس بالكلية والمعهد Read more…

error: Content is protected !!