الجديد Raspberry Pi 400 تقرير جهاز

الجديد Raspberry Pi 400 تقرير جهاز

أعلنت شركة Raspberry Pi المتخصصة في صناعة الحواسيب الصغيرة عن منتجها الجديد Pi 400 المستلهم من كمبيوترات الثمانينات المنزلية (حواسيب صخر وكومودور مثالا). وهو منتج لاقى على الفور اقبالا شديدا من المستخدمين وأحدث ضجة في عالم التقنية لعدة أسباب سأوردها تباعًا في هذا التقرير، وكذلك الاجابة عن سؤال مهم من وجهة نظري: هل هذا الحاسوب ملائم لك؟

صورة للجهاز مع كامل طرفياته من الموقع الرسمي

في البداية لنتحدث عن الأرقام، الجهاز (أي لوحة Raspberry pi 4 و لوحة المفاتيح المدمجة تكلف 70 دولارا أمريكيا). وهو سعر ملائم جدًا مقارنة بمواصفات الجهاز. لكن هذه الوحدة ستحتاج إلى ذاكرة SD لتحميل وتخزين بيانات نظام التشغيل. أيضا ستحتاج إلى باقي المرفقات لتتمكن من تشغيل الجهاز. لذلك فالسعر المعلن عنه هو أدنى سعر، وليس سعر التجربة المتكاملة..

أيضا لوحة المفاتيح هي لوحة مفاتيح شبيهة بالتي تأتي مدمجة مع أجهزة نوتبوك الصغيرة ولا تحتوي على الألة الحاسبة التي في الطرف.

للحصول على تجربة متكاملة يجب دفع مبلغ 100$ أمريكي وهذه الزيادة ستضيف إليك

  • سلك الطاقة USB C
  • فأرة Raspberry الرسمية.
  • سلك HDMI mini ومحول إلى HDMI للتوصيل بالشاشة (الجهاز يدعم شاشتين في نفس الوقت حسب فيديو الاعلان الرسمي).

  • شريحة ذاكرة SD محمل عليها نظام Raspberry Pi OS
  • دليل التشغيل مطبوعا، حاليا يتوفر بأربع لغات. (الدليل متوفر مجانًا للتحميل بصيغة PDF). وهذه ميزة سيقدرها ملاك الأجهزة القديمة لأنها دائما ما كانت تأتي مصحوبة بدليل البيسك الخاص بها.

وجهة نظري في موضوع التجربة المتكاملة هي أن الحواسيب التي يستلهم تصميمه منها كانت تعمل بشكل فوري بمجرد شرائها دون الحاجة الى شراء طرفيات أخرى. مع مراعاة الفارق بين وحدات التخزين لأجهزة أتاري وأميغا وكومودور التي كانت تباع منفصلة لكنها لم تكن تؤثر لأن نظام التشغيل بيسك كان محملا على شريحة الروم. أي أنه يقلع مباشرة بعد فتح الجهاز. وهذه ليست الحالة مع هذا الجهاز.
كما أن المستخدم الغير متقدم غالبا سيفضل الخيار الأقل تعبا، بدل من تحميل النظام وتفليشه على شريحة SD اشتراها منفصلة. بينما الشخص الأكثر تخصصا سيعتبر هذه خطوات مسلية وتضيف لتجربة الجهاز.

مواصفات الجهاز

  • معالج رباعي النواة Cortex A72 بتردد 1.8 غيغا هيرتز.
  • ذاكرة عشوائية 4 غيغا بايت من نوع DDR4
  • منفذا HDMI mini للعرض يصل إلى جودة 4K 60p
  • قارئ SD لنظام التشغيل وتخزين البيانات.
  • منفذا USB 3 ومنفذ واحد USB 2
  • منفذ غيغابايت  للانترنت السلكي.
  • اتصال لا سلكي ثنائئ الموجة: 2.4GHZ, 5GHZ
  • معيار بلوتوث 5.0.

للاطلاع على المواصفات كاملة الرجاء زيارة هذا الرابط.

لماذا لاقى هذا الجهاز رواجًا كبيرا ولم يمر على إطلاقه سوى بضع ساعات؟

السبب هو النوستالجيا (الحنين)، الكثيرون وأنا منهم يحبون التقنية القديمة وياحبذا أن تكون بقالب جديد.
كما أن السعر ملائم تماما.

هل هذا الجهاز بديل لجهازك المكتبي الحالي؟

  • مواصفات الجهاز متوسطة (رغم أنه أفضل من الموديل الأول بأربعين ضعفا حسب البيان) لذلك لا تتوقع منه أداءًا عاليا..
  • مواصفات الجهاز غير قابلة للترقية باستثناء شريحة الذاكرة.
  • أيضا ضع في الحسبان أن Raspberry OS مبني على لينكس. وهناك العديد من التطبيقات التي لا تدعمه بشكل مباشر (غير أنه من معمارية ARM). صحيح أن هناك نسخة من ويندوز ل ARM لكنه بشراء الترخيص ستخرج من حاجز الجهاز المتكامل تحت 100$.
  • كما أنه من وجهة نظر عملية جهاز ناصع البياض سيتسخ ويبهت لونه مع مرور الوقت.

هذا لا يأخذ من الجهاز جمال تصميمه والالهام المباشر من العصر الذهبي للحوسبة المنزلية. وأيضا حقيقة أنه جهاز مكتبي متكامل بسعر 100$.

جوابي هو لا، هذا ليس بديلا لجهازك المكتبي الحالي.

في الختام

هذا النوع من التطورات التقنية يحمسني ويسعدني. لطالما ظننت أن أجهزة الكمبيوتر القديمة كانت آلات إنتاجية متكاملة. وهذا الجهاز يرث ذلك الشعور القديم مع لمسة معاصرة. كان ليكون ملائمًا أكثر توفير خيارات توصيل غير ال HDMI مثل ال VGA العادي أو RCA حتى لتوسيع خيارات التوصيل مع الشاشات الأقدم مثلما كانت الكمبيوترات التي إستوحى تصميمه منها..

أترككم مع صور للجهاز