(Last Updated On: 2022-01-02)

في الآونة الأخيرة تلقيت بضعة طلبات من القراء للتدوين. دونت عن الجداريات الليبية. ودونت عن الوظائف الهرائية التي ليس لها معنى.
تدوينة اليوم ليست باستثناء. إنها طلب من شاب طموح يحب التعلم يدعى (الحسن). وقد سألني كيف أصبح مدونًا. لذلك قررت كتابة تدوينة كاملة حول الموضوع ألخص فيها تجربتي مع التدوين.

من أين تبدأ؟

لكي تكتب، عليك أن تقرأ. تابع المدونات النشطة وتعرف على أسلوب الكتابة، طريقة النشر وأدواته، وكيفية التفاعل مع القراء.

حتى مع متابعة المدونين لا تخسر أسلوبك الخاص في الكتابة. خذ بعض التلميحات من الكتاب الآخرين، بدلا من أن تعكس صدى أصواتهم.

من يمكنه أن يصبح مدونًا؟

أي شخص يمكنه أن يصبح مدونًا. لا يحتاج الأمر لمستوى تعليمي محدد، ولا إلى خبرات خاصة. ولكن هناك صفات يجب أن يتحلى بها المدون.

الصفات التي يجب توافرها في المدون

1. الاستمرارية والثبات

يجب أن يكون التدوين مستمرًا وإلا فأنه لن يكون نافعًا.

2. الأمانة في النقل

لا يمكن أن يكون المدون شخصًا ينسخ المحتوى من أشخاص آخرين. أعتبر سرقة المحتوى أكبر خطايا التدوين.

3. حب التعلم

متابعة كل ما هو جديد في التدوين، وفي العام المحيط به.

4. الإملاء الصحيح

محتواك كتابي بشكل كامل، ولا يجوز أن تكتب بإملاء خاطئ.

5. الصبر

لن يأتي القراء منذ أول يوم. ربما لن يأتوا أبدا. تذكر دائما أنك تكتب لنفسك، وليس للقراء.

عمّ تدون؟

قد يبدو الموضوع صعبًا في البداية. أمامك صفحة خاوية ولا تعرف من أين تبدأ؟ الكثير من المواضيع التي يمكنك أن تعبر عنها، لكن يبدو أن كل شيء تم التدوين عنه بالفعل. كل شيء موثق ومكتوب. لو كنت تظن ذلك، فالجواب في الأسطر التالية..

ابدأ من نفسك

المواضيع التي تحبها ستكون سهلة للكتابة عنها، وستقوم ببناء عادة التدوين لديك.

من المهم أن تكتب الأشياء من منظورك الشخصي لها. أن تصفها بكلماتك وتعبر عنها بما يدور في بالك وتفكر فيه. وعما تحس به. ومن الجميل أيضًا أن تضيف صورًا التقطتها بنفسك إلى التدوينات التي تكتبها.

كم من المفترض أن تدون؟

ترتيب الأفكار وتبويبها

استخدم الوسائل التنظيمية لتنسيق أفكارك وترتيبها. الخرائط الذهنية فكرة جيدة.

اهتم بالأمور الفنية

إذا كنت تريد معاملة التدوين كمهنة، وشيء طويل الأمد تريد فعله. فأنصحك منذ البداية بالأمور الأتية:

1. تعرف على ال SEO مبكرا

Search engine optimization أو تحسين محركات البحث. هي مجموعة من الممارسات يتم وضعها داخل التدوينات لتحقق وصولًا أفضل على محركات البحث. على سبيل المثال: عدد الكلمات في التدوينة، ووجود صورة رئيسية، وربط التدوينات في المدونة ببعضها. تعلم ذلك مبكرًا سيوفر عليك الكثير.

2. اختيار اسم وقالب جيد منذ البداية

سيوفر عليك ذلك التغيير وعناءه لاحقًا.

3. الاهتمام بالروابط، والوسوم، والقوائم

الشكل التنظيمي للمدونة يسهل وصول القراء للمحتوى. لذلك ابذل جهدًا في التعرف عليه.

4. المدونات المجانية جيدة، لكن المدفوعة أفضل

كتبت عن مميزات امتلاك نطاق مخصص، تلك التدوينة بها عدد من التلميحات المهمة أنصح بمطالعتها.

وماذا بعد ذلك؟

استمتع بالتدوين. هذه النصائح والتلميحات ليست سوى معالم على الطريق. عليك أن تستكشف دربك، وتشق طريقك نحو عالم التدوين. لا تخش من ارتكاب الأخطاء..

أمل أن تستمتع بالرحلة.

في الختام

أمل أن تكون هذه النصائح مفيدة، وشافية. وأتمنى للقارئ (الحسن) كل التوفيق، في التدوين، أو في أي مجال يجد نفسه فيه.


Muaad Elsharif

A blogger and entrepreneur from Tripoli Libya. مدون ورائد أعمال من طرابلس ليبيا

error: Content is protected !!