add_filter( 'wp_sitemaps_enabled', '__return_false' );

الوقت يمر بطيئًا عندما تشعر بالسأم .. حين يداعب الكرى عينيك ليس لك سوى الاستسلام لسلطانه. فوق أجنحة النعاس تذهب الأحلام بعيدًا.. تحضر كل هواجسنا..

في عالم النوم أنت لست أنت .. هويتك وذاتك تتغير في لحظة. تعيش عمرًا في حلم. تحب وتكره وتأكل وتموت في الحلم. وتستيقظ فإذا بتفاصيل الحلم تتبخر كسحابة صيف. ياله من عالم جميل!!

لا نملك سوى التأويل. مالذي تعنيه الصور المختلطة في أحلامنا؟ هل هي تنبئنا بخبيئة أنفسنا؟ هل هي ضغوطات الحياة تطفو على السطح؟ هل هي رغباتنا الدفينة تبرز رأسها طالبة الاعتراف بها؟ أم هي رسالة من المستقبل ودلالة عما سيحدث تاليًا؟

بالنسبة لشيء نفعله ونختبره كل يوم، نحن لا نعرف ولا نفهم ثلث حياتنا الذي نقضيه نائمين..

أنا لا أذكر أحلامي.. ترى بما أحلم؟ بأيام خلت ولن تعود؟ أم بمستقبل موعود؟ مالذي يختمر في ثنايا عقلي الباطن وتكشف عنه شذرات من أحلام متفرقة وأضغاث مبعثرة؟

error: Content is protected !!