هذه مقالة كتبتها منذ أكثر من سنة على مدونة “يوميات مستخدم لينكس” قررت دمجها مع هذه المدونة (وبالتالي حذفها) وسأقوم بنشرها تباعا وأحتفظ لنفسي بحق تعديل المقالات إن لزم الأمر.

السلام عليكم

اليوم سنناقش معا مشكلة اللعب على لينكس، وبعض الحلول التي أقترحها، وأتمنى أن تشاركوا معي، لان هذا اﻷمر يعد معوقا لتجربة لينكس والتحول إليه في النهاية لبعض الناس ..

صناعة اﻷلعاب تدر مليارات الدولارات كل سنة، ومن أهم المنصات التي يتم عليها اللعب الحاسب الشخصي، نظام ويندوز بالتحديد، ماذا عن اللينكس؟

ليس هنالك دعم رسمي للينكس من جهة اﻷلعاب الإحترافية، لن تجد أستوديو مثل EA أو Rockstar Games >ينتج لعبة تدعم اللينكس، لماذا؟

  • ليس كثير من الناس يستعمل لينكس ( هذا اﻷمر تغير كثيرا وباﻷخص في السنة الماضية).
  • الكثير من مستخدمي اللينكس لايلعبون ألعاب الكمبيوتر.
  • المعمارية المكتوب بها لينكس تختلف عن معمارية اﻷلعاب التي في السوق.

ماهي اﻷلعاب الموجودة على اللينكس؟

في الحقيقة، ليست كثيرة، ومعظمها غير معروف للعامة، وفي الحقيقة فإنها فظيعة!

توجد بضعة ألعاب جيدة لكن المعظم سئ ولن يتقبله أي لاعب محترف!

سأخصص تدوينة لبعض اﻷلعاب الرائعة على اللينكس لاحقا خلال اﻷسبوع إن شاء الله

إذن مالحل؟

توجد بعض الحلول التي سأقترحها عليكم هنا:

  1. إستخدم Wine>الكثير من مستخدمي لينكس لا يميلون إلى هذا الحل، لكن إن كنت تريد التجربة فإن Wine يشغل الكثير من اﻷلعاب وبجودة تقارب اﻷصل، ومن الممكن تنصيب اللعبة بالكامل بإستخدام Play On Linux الذي يسهل العملية الى حد كبير،
    يتوافران في Software Center مباشرة في التوزيعات المبنية على أبونتو.

  2. هل فكرت في Steam ؟منصة اﻷلعاب الشهيرة وصلت الى لينكس في العام الماضي، وهي تحتوي على عدد لابأس به من الألعاب ذات المستوى العالي, >إن كان لديك إتصال جيد بالإنترنت فأنصحك بتجربته، يتوافر في Software Center مباشرة في التوزيعات المبنية على أبونتو.
  3. نظام ثنائي الإقلاع بإمكانك أن تنصب ويندوز ولينكس معاً على نفس الحاسوب، وتملأ ويندوز باﻷلعاب بينما تمارس نشاطات أخرى على اللينكس ( وسنتحدث عن هذا الموضوع بالتفصيل في تدوينة منفصلة) .
  4. جهاز ألعاب متكامل هل فكرت في شراء بلاي ستيشن 3 ؟ الآن وقد مرت بضعة سنوات على إطلاقها وظهرت بلاي ستيشن 4 فإن سعرها قد انخفض للغاية، خاصة إن اشتريتها مستعملة، والأفضل من ذلك أنها لا يزال يصدر لها ألعاب جديدة ولا يزال دعمها متوافرا! لبعض الوقت على اﻷقل!
  5. أن تلعب على شبكة الانترنت توجد الكثير من اﻷلعاب التي تمارس على شبكة اﻷنترنت ( ألعاب المتصفحات ) والتي من شأنها أن تملأ وقتك ( ولا أقصد المزرعة السعيدة !) ، فالعالم يتجه نحو الحوسبة السحابية وقريبا جدا سيكون تاريخا قديما أن تحتفظ ببياناتك بالقرب منك.
  6. هل فكرت في زيارة لمركز التسوق القريب منك؟ بالتأكيد لديهم ( أركيد )  ويمكنك اللعب لبعض الوقت بمبلغ بسيط، هذا إن لم يكن اللعب حاجة يومية لك!
    جهاز اللعب بالدفع أركيد
  7. أن لاتلعب على الإطلاق! ربما كان من اﻷفضل أن تستثمر وقتك في شئ مفيد، وتدع اللعب لمن لديه وقت فراغ، ( شخصيا لا أتفق مع هذا الحل ).

هذه بعض الحلول التي فكرت فيها، أنا متأكد أن لديك اقتراحات أفضل، لذا لا تحرمنا من الإطلاع عليها.

هل فكرت في تصميم لعبتك الخاصة؟ سنتحدث عن هذا في التدوينة التالية!

error: Content is protected !!