العودة إلى غنوم

العودة إلى غنوم

غنوم هي إحدى أقدم وأفضل واجهات سطح المكتب، وهي الواجهة التي تصدرت وسائل الإعلام أواخر العام الماضي عندما قررت كانوكيال (الشركة المطورة لأبونتو) التخلي عن واجهتها يونيتي والعودة إلى غنوم بدلا عنها. 
 بالنسبة إلي فهي أول واجهة تعاملت معها وتعلمت استخدامها، لذا تحتل مكانة خاصة لدي، وحرصت كل الحرص على تنصيبها على جهازي والترقية في كل مرة للحصول على أفضل تجربة ممكنة معها على أبونتو.

مادمت متعلقًا بها إلى هذا الحد، فلماذا غادرتها؟ ولماذا عدت اﻵن؟

بداية الحكاية

كنت أستخدم توزيعة Xubuntu ولكنني مللت من واجهة XFCE فقررت الغائها وتنصيب Gnome بدلا عنها، وكانت تجربة جيدة لم يعكر صفوها سوى عيوب الفرع التجريبي من الواجهة.

ثم قمت بتحميل 14.04.4 بواجهة غنوم 3.10 مستقرة، ثم الترقية إلى أبونتو غنوم 16.04، وبعد ذلك واجهة غنوم 3.20