(Last Updated On: 2021-09-26)

في شهر أغسطس وفي إحدى موجات (فيروس كورونا) ذهبت لتلقي اللقاح الذي كان من نوع (سبوتنيك). لكن عندما أردت تلقي الجرعة الثانية منه فوجئت بأنها نفذت جميعها ولن يتم استيراد المزيد منها لتوقف الشركة المنتجة عن تصنيعه.


واضطررت أنا والآلاف من غيري للانتظار حتى تتوفر الجرعة الثانية أو يتم التصريح بخلط الجرعات – وهو ما حصل تمامًا -.

لقد تعبت بعد الجرعة الاولى ومكثت طريح الفراش ليومين. ورغم ذلك فأنا أوصي أي شخص يقرأ هذه التدوينة بالتطعيم. لأنه لو كنت تعتقد أن ألم التطعيم شيء سيء. فأنت حتمًا لم تجرب المرض.

موعد جرعتي القادمة بعد شهرين أو أكثر. لا أملك سوى الانتظار.

حفظكم الله من كل شر وسوء.


Muaad Elsharif

A blogger and entrepreneur from Tripoli Libya. مدون ورائد أعمال من طرابلس ليبيا

error: Content is protected !!