add_filter( 'wp_sitemaps_enabled', '__return_false' );

هذا العام يلملم أوراقه. ويرحل مبتعدًا إلى اﻷبد. أتوقف هنا لمراجعة هذا العام وتوديعه بطريقة ملائمة.

هلم معًا لنطالع كشف حساب عام 2022. وهو تقليد تدويني حافظت عليه منذ بداياتي التدوينية.

الحصيلة التدوينية لهذا العام

هذا العام كان الثالث من حيث عدد التدوينات منذ بدأت في التدوين. الحصيلة الإجمالية 154 تدوينة. عدد لا بأس منها هي سلسلتي المفضلة: حديث اﻷربعاء.

إنه ثالث أفضل عام تدويني لي، بعد العام الماضي، وعام 2015.

تحول جذري في مجرى حياتي

هذا العام تزوجت والحمد لله. ومع الزواج أتى عدد من المسؤوليات، والتجارب الجديدة. ما جعل التدوين تحديًا يحلو لي خوض غماره.

وأيضًا .. الكورونا

هذا الداء الوبيل الذي أقام الدنيا ولم يقعدها. لم أنجو من الإصابة به. ما أكد لي شعوري الداخلي أن كل من على اﻷرض سيصاب به في مرحلة ما. الحمد لله أن الإصابة لم تكن شديدة.

عدد الكتب التي قرأتها هذا العام

قرأت 21 كتابًا هذا العام. مع أنه يقل كثيرًا عن عدد الكتب التي حددتها في بداية العام بالنصف تقريبًا. لكنه أفضل من عام دون قراءة.

في الختام

أنوي الاستمرار في صناعة المحتوى خلال العام 2023 بمشيئة الله. بغض النظر عن دعوتي لمؤتمرات صناعة محتوى أم لا. لا تهمني هذه اﻷمور كثيرًا!

دمتم في رعاية الله.

error: Content is protected !!