(Last Updated On: 2022-01-06)

بعد سنوات طويلة في الخدمة، وعدة تمديدات وتأجيلات. أتى القرار الذي رحب به البعض، وبغضه البعض الآخر – وأنا منهم -. عن إحالة خدمة إنترنت الواي ماكس إلى التقاعد.

هذه الخدمة استمرت منذ العام 2009 وحتى العام 2021. مسيرة طويلة محفوفة بالصعاب. البعض اعتبر المشروع فاشلًا منذ البداية. لكنه كان بديلا ملائما لخدمة ADSL حيث تغيب البنية التحتية ومقسمات الهواتف.

هنا مقابلة مع مدير المشروع من مدونة وقفات.

الواي ماكس والتدوين

كان الواي ماكس هو السبيل الوحيد للولوج إلى شبكة الإنترنت. ولسنين طويلة كان هو المصدر الوحيد لتصل تدويناتي إلى العلن.

بعض أكثر تدويناتي مطالعة على المدونة هي كيفية تسريع إنترنت واي ماكس.

وأيضًا توفير رصيد الواي ماكس.

الواي ماكس كان وسيلة للتدوين، وأيضا موضوعًا له.

كما كان محورًا لرسالتي المفتوحة التي وجهتها إلى ليبيا للاتصالات والتقنية.

من غرائب الموافقات

أن اليوم الذي اختارته الشركة لإحالة الخدمة للتقاعد كان يوم الأربعاء .. لا أدري ماذا أقول بهذا الخصوص؟

يوم دخل الواي ماكس بيتنا. كان لدي قائمة طويلة من المفضلات أنتوي زيارتها في يوم ما. أو تقسيمها على زيارات متعددة لمقاهي الإنترنت. لم أظن أنه يمكن أن أزور تلك القائمة في يوم واحد فقط! بفضل سرعة التحميل 2 ميغا بايت في الثانية والتي وبمقارنتها بما كان متوفرًا وقتها، كانت سرعة خارقة!

أنت تسخر من الأشياء التي تحبها حقًا

في الختام

لا يدوم إلا وجه الله ذي الجلال والإكرام. أنا ممتن لكوني من أوائل الذين جربوا هذه الخدمة، وظلوا أوفياء لها حتى الرمق الأخير. وداعا واي ماكس، وشكرًا على كل شيء.

تأكدت بنفسي أن الواي ماكس لم يعد يعمل قبل التدوين عنه

هل جربت خدمة الواي ماكس من قبل؟ ما هو انطباعك حولها؟ شاركني بذلك في قسم التعليقات.


Muaad Elsharif

A blogger and entrepreneur from Tripoli Libya. مدون ورائد أعمال من طرابلس ليبيا

error: Content is protected !!