سألني الصديق (عامر حريري) كيف أختار هاتفًا يعمل بروم مخصص دون مشاكل. أعتقد أن سؤاله رائع ويستحق تدوينة كاملة للإجابة عليه.. فلنبدأ معًا.

في البداية: ما هو الروم المخصص؟

الروم المخصص هو نظام تشغيل متوفر للهاتف الذكي، لم يقم مصنع الهاتف بتطويره. لكنه وفر الشفرة المصدرية لكي يستخدمها مطورون آخرون. أي أن الروم المخصص هو أندرويد مفتوح المصدر.

ما هو روم المصنع؟

هو نظام التشغيل الذي يأتي مع الهاتف عند شراءه. سواء كان متوفرًا له تحديث، أم لا.

ما هي الفائدة من الروم المخصص؟

  • الروم المخصص يوفر الدعم للجهاز بعد انتهاء دعمه رسميًا من المصنع.
  • أو يوفر خصائص وعناصر واجهة مختلفة.
  • أو يمكن استخدامه لتخصيص الجهاز بطرق لا يسمح بها روم المصنع.

هل عملية تنصيب روم مخصص آمنة 100%؟

لا، في حالة عدم اتباع الارشادات بشكل صحيح يمكن أن تخرب هاتفك بكل سهولة!

هل تلغي هذه العملية ضمانة الهاتف؟

نعم بكل تأكيد!

لذا تابع على مسؤوليتك ..

بعد أن أجبنا على هذه الأسئلة الأساسية، فلنتابع كيفية اختيار الهاتف.

كيف تختار هاتفًا بروم مخصص ليعمل دون مشاكل؟

1. البحث

ابحث عن الروم الذي يناسب احتياجاتك. توجد عدة رومات نشطة حولها مجتمعات تقوم بتطوير الرومات. ويمكن بكل سهولة من خلال يوتيوب مشاهدة الواجهات، والتعرف على المزايا على موقع XDA.

2. تحديد الجهاز الملائم لك

داخل الروم الذي اخترته سيكون هناك عدد من الأجهزة المدعومة. حدد قائمة قصيرة بما يناسب ميزانيتك، والتقنيات التي تروق لك. البعض يحتاج إلى NFC والبعض الآخر لا يستطيع العيش دون مدخل السماعة. لذلك أنت تحتاج لفلترة الأجهزة لتصل إلى ما تحتاج فعلًا.

في حالة أن لديك جهاز بالفعل وتريد تنصيب روم مخصص عليه فتأكد أن الجهاز يدعم الرومات المخصصة قبل فعل أي شيء.

3. قراءة التوثيق

بعض الرومات لبعض الأجهزة بها مشاكل. تفاداها، ولا داعي لأن تقع في الخلل. يكفي أن تبحث عن اسم الجهاز + اسم الروم المخصص في الانترنت لتعثر على تجارب عشرات الأشخاص. وما أجمل أن تبحث وأنت على بر، بدل أن تكون أنت صاحب المشكلة!

4. اشتر الجهاز، وإقرأ الخطوات الخاصة به بكل حذر

فتح البوتلودر على سبيل المثال أخطر خطوة – من وجهة نظري – في العملية بكاملها. فبإمكانه هو أن يخرب جهازك دون رجعة. لذلك إقرا كثيرًا، وشاهد كثيرًا قبل التطبيق. ولا تخجل من السؤال في المجموعات المتخصصة.

5. قم بالتنصيب، واستمتع!

ما أجمل أن تشتري جهازًا ثم يتضح أنك تستطيع ترقيته إلى آخر نسخة مدعومة من أندرويد. نفس النسخة التي دفع أحدهم مئات من الدولارات ليتمكن من استخدامها. إنه أمر رائع لدرجة تكاد تكون لا قانونية!

مثال عملي

عندما كان لدي هاتف Pixel Xl ذكره الله بكل خير! انتهى دعمه من جوجل رسميًا يوم التاسع من ديسمبر لسنة 2019. أي بعد أن قمت بشراءه مستعملًا بأقل من شهر واحد! الحل الوحيد للتمتع بالتحديثات كان فتح البوت لودر، وتنصيب روم مخصص.

الروم المخصص الأول الذي جربته كان LineageOS. وكان عيبه عدم دعم الروم لخاصية VoLTE. وهي خاصية تدعم الاتصال الصوتي عبر الانترنت لرفع جودة المكالمة – حسب فهمي -.

لم تكن هذه مشكلة كبيرة لأن المشغل (ليبيانا) في ذلك الوقت لم تكن تدعم هذه الخاصية. لذلك وجودها من عدمه سواء.
الروم الثاني كان Pixel Experience.
لكن الأداء تدهور بشكل كبير، ووجدت نفسي مضطرًا للرجوع إلى LineageOS.

خلاصة التجربة

لذلك كما ترى، بعض العيوب ليست عيوبًا. وبعضها الآخر بسيط يمكن التغاضي عنه. بينما عدم اشتغال البلوتوث مثلا بالنسبة لي الآن ليس عيبًا بسيطًا يمكن التغاضي عنه. هذه مسائل نسبية.

في الختام

آمل أن يكون هذا الدليل الذي صببت فيه عصارة خبرتي عبر أربع سنوات مع الرومات المخصصة مفيدًا لأي أحد يريد ولوج هذا العالم الواسع.
عالم الرومات المخصصة عالم جميل وواسع، لكنه ليس من دون خطورة! بواسطة هذا الدليل الآن لديك دليل مبسط لكي تعرف أي جهاز يناسب أي روم مخصص.
ما رأيك عزيزي القارئ؟ هل الأمور أكثر وضوحًا الآن؟ شاركني برأيك في قسم التعليقات.

وأخي عامر: هل شفى هذا الدليل غليلك؟

error: Content is protected !!