مرحبا بقرائي الأعزاء إلى حديث جديد من حديث الأربعاء. حيث أناقش فيه مواضيع متنوعة، وأفكارًا من هنا وهناك.

هلم معًا نبدأ هذا الحديث الشيق!

صيانة مفاجئة!

قرر عميد البلدية – حفظه الله ورعاه وأبعد عنه صناديق الانتخابات، والسجن .. مجددًا – البدء في صيانة طريق السدرة. هكذا ودون مقدمات. رغم أن الصيانة معلن عنها منذ شهر مارس الماضي. أي منذ ثمانية أشهر كاملة. لذا تم غلق الطريق دون إعلان! والبدء في عملية الصيانة في عز موسم الدراسة، وتساقط الأمطار ..

إذا كنت تتوقع أن الغرائب توقفت هنا، فأنت مخطئ!
حسب الأنباء المتداولة توقفت الصيانة بسبب أمر عميد البلدية بحبس مدير المشروع، ومهندسة مصلحة الطرق بعد يوم واحد من بدء العمل على الطريق. وحاليا الطريق مقفلة، ومحطمة، ولا تتم صيانتها!

لماذا؟ لا أدري! لا أذكر!
لكنني أتذكر بوضوح أن نفس العميد سجن لمدة سنة أو أكثر بسبب تهم فساد، قبل الافراج عنه واسقاط كل التهم، ليعود إلى منصب عميد البلدية!!
فعلا .. اللي يعيش، ياما يشوف!

قذافي الكرة الايطالية

لم أكن أعرف أن اللاعب الايطالي (كلاوديو جانتيلي) من مواليد مدينة طرابلس، وأنه يحمل الجنسية الليبية! المضحك في الأمر أنه كان يلقب من قبل الصحافة الايطالية (بالقذافي) بسبب قساوته في الدفاع، وأسلوبه الشرس في اللعب. بل إنه مشهور بقهره لمارادونا في المباراة التي جمعت بين إيطاليا والأرجنتين في كأس العالم 1982 والتي توجت بها ايطاليا.

بعض المحللين كان يرغب في أن يتولى (جانتيلي) منصب مدرب المنتخب الليبي بعد التحرير، لكن ذلك لم يحدث قط. هل خاطبه اتحاد الكرة؟ أم أنه لا يرغب في العودة إلى المكان الذي ولد فيه؟

الرحلة الأطول

طائر من فصيلة البقويق يطير مسافة خرافية من ألاسكا بالولايات المتحدة اﻷمريكية إلى تازمينيا باستراليا، قاطعًأ مسافة 13500 كيلو متر في أحد عشر يوما فقط!

هذا الطائر المزود بشريحة للتبع عمره خمسة أشهر فقط، ولا يزال العلماء متحيرين حول كيفية قطعه لهذه المسافة الهائلة في فترة قصيرة .

. سبحان الله الخلاق.

أصلحت هاتفًا قديمًا

هاتف زوجتي القديم كان لدى شقيقها ونسي كلمة السر التي وضعها عليه. ما يعني أن الجهاز لا يمكن استخدامه حتى مع استعادة ضبط المصنع. لكن ببحث بسيط على يوتيوب تمكنت من تخطي عنوان جوجل وكلمة السر. وهذا الهاتف الآن يعمل بشكل جيد، مقارنة بعمره. ويمكن استخدامه كهاتف احتياطي بدل القاءه في القمامة.
هذا رابط الفيديو للافادة.

من أنت عزيزي القارئ؟

لدي فضول لكي أعرف من أنت؟ من أين تقرأ هذه الصفحات؟ وما هي المواضيع التي تهمك؟ أريد أن أكتب لك، لكنك إن ظللت تتابعني بصمت لن أستطيع فعل ذلك.

هل يمكنك أن تخبرني عن نفسك قليلًا؟

مختارات من الويب العربي

طارق ناصر واحتكار المعاناة. تدوينة جميلة حول صناعة الفرص وعدم انتظار الظروف المثالية.

الصور المربعة من مدونة أ. عبد الله المهيري. لا أفهم جاذبية الصور المربعة لكنها اساس موقع انستجرام.

لينكس من جديد من مدونة الصديق عامر حريري. يبدو أنه عام المصادر الحرة في التدوين العربي!

في الختام

هذه كانت حصيلة حديث الأربعاء لهذا الأسبوع، أتمنى أن تكون وجدت شيئًا يروق لك هنا. وإلى اللقاء في حديث آخر قريبًا إن شاء الله.
هل لديك شيء لتضيفه؟ أتركه في صندوق التعليقات بالأسفل، وشكرًا.

error: Content is protected !!