طريقة مجربة لتوفير النقود

طريقة مجربة لتوفير النقود

تحدثت كثيرا عن أزمة السيولة والخيارات التقشفية التي اضطررت لاتخاذها لتوفير نفقات المعيشة، تحدثت عن توفير رصيد الانترنت، وأيضًا صيانة اللابتوب عندما يتعطل، وأخيرًا تغيير نوع القهوة لنوع أقل تكلفة. هذه المرة سأتحدث عن تدوين النفقات وأهمية هذه الممارسة في توفير النفقات.

هي طريقة مجربة وفعالة لادارة النفقات ولاحظ الكثيرون (وأنا منهم) أن الانفاق العشوائي يقل كثيرًا عند تدوين النفقات بشكل دوري وأيضًا تكون وعيَ بأهمية المال والحفاظ عليه من الاسراف.

طرق التدوين

أي طريقة تجدها مريحة لكتابة النفقات ستكون مناسبة طالما يمكن أن تتحول لعادة إيجابية ومثمرة، سواء أن كانت بالورقة والقلم، أو على هاتفك الذكي، أو في ورقة عمل اكسل باستخدام حزمة الانتاجية المفضلة لك، أو طريقتي المفضلة وهي برنامج زيم ويكي.

يوجد تطبيق للهواتف الذكية يدعى (مصرفي) يستعمل لحساب الانفاق ومعرفة أوجه الصرف، شخصيًا أميل لوضع بياناتي في مكان أستطيع الوصول إليه من مختلف التطبيقات والبرامج لمعالجتها وتخزينها احتياطيا. وكذلك لا أميل لكثرة التطبيقات على جهازي.

بداية التدوين

في البداية تحتاج لتدوين التاريخ و المبلغ الابتدائي، على سبيل المثال اليوم الرابع من أغسطس ولديك ثلاثمائة دينار.
ثم يجب أن يدون كل بند مصروف بأمانة مهما كان صغيرًا، وطرح مشتروات وانفاق اليوم من المبلغ الاجمالي، ثم اعادة المبلغ لليوم التالي.
في نهاية الشهر الميلادي يتم ترحيل المبلغ من أخر يوم في الشهر (وليكن أغسطس) ليصبح المبلغ الابتدائي في الشهر الجديد (سبتمبر).

هذا مثال للانفاق:

04/08/2018

المبلغ الابتدائي = 300
تعبئة السيارة بالوقود = 7.5
كرت رصيد = 5

المجموع = 12.5

المتبقي = 287.5

في حالة التمكن من سحب بعض المال أو جني بعض اﻷرباح، يتم اضافتها للمبلغ الاجمالي.

مميزات هذه الطريقة

  • معرفة أوجه الانفاق، اجابة على السؤال المهم وهو: أين تذهب نقودي؟ بمجرد الرجوع للكشوفات يمكن تحديد أوجه الانفاق بشكل مفصل.
  • ايضا يفضل تدوين كم في المحفظة لمعرفة كم تحتاج وما تم صرفه.
  • تحديد أين حدث الاسراف؟ يمكن معرفة ما هو البند الذي تسبب في خلل في الميزانية وكيف يمكن تلافي هذا الموضوع؟

حول بطاقة السحب الذاتي

يمكنك تحويل بعض النفقات التي يمكن دفعها ببطاقة الصديق من المصرف لتوفير المال السائل الذي لديك (طبعا بافتراض أن السعر ثابت ولا يوجد ربا)، وهذه الطريقة لا تشمل المدفوعات التي في حسابك ولم تقم بسحبها بل تختص بالمال السائل (الكاش).

النتيجة

سيتكون لديك ما يشبه كشف حساب شهري وسنوي لانفاقك، يمكنك معرفة أي الشهور كان أكثر تكلفة وأيها أقل، وأي البنود تم صرف نقود أكبر عليه – بافتراض أنه لم تحدث حالة طارئة أو تتعطل السيارة لا سمح الله وتضطر لاصلاحها – .

ملاحظة هامة: قوة النظام تكمن في قوة اتباعك له.

في حالة نسيان بند من المصاريف سيظهر فرق بين الفعلي والمدون.
أيضًا عند حدوث خطأ في الحسابات سوف يظهر فارق بين المبلغ الفعلي والمبلغ المسجل. هذا عيب من عيوب الحساب اليدوي.
كما أن الجمع اليدوي قد ينتج عنه أخطاء عند الحساب دون إنتباه.
أيضًا عند تغير بند من البنود لن تتغير قيمة الباقين. ربما أفكر في دفتر حسابات شبيه بإكسل من حزمة ليبر أوفيس. 

شخصيا كنت أواجه صعوبة في تدبير نفقاتي وأشعر بالضيق عندما أفكر في المال وكيف يصرف خاصة مع شرائي لبعض اﻷغراض العشوائية كالهواتف المحمولة مثلا، لكن اﻵن والحمد لله أعرف تماما كم لدي من المال وأهم من ذلك: أين ذهب المال تحديدًا؟

اﻵن السؤال لك عزيزي القارئ: ما هي الطريقة التي تدبر بها نفقاتك الشخصية؟ هل تضع مالك عند والدتك (حفظها الله) لتدّخره لك؟ أم أنك تستعمل تطبيقًا للهواتف الذكية يهدف لتوفير النفقات؟ شاركني بطريقتك في قسم التعليقات باﻷسفل وشكرا لك على القراءة.