رحلتي من بلوجر إلى ورد بريس

رحلتي من بلوجر إلى ورد بريس

بداية وقبل كل شيء.. كل العام وأنتم بخير.

رغم غلاء الأسعار ونقص السيولة، والاظلام الجزئي والتام الذي حطم الأرقام القياسية (وأعصابنا معها).. تقبل الله منا ومنكم. وأتمنى لكم عيدًا سعيدًا مع أهلكم وأحبابكم..

هذه التدوينة أخصصها للحديث عن التغيير الكبير الذي أضفته على مدونتي. وهو الانتقال من منصة بلوجر المجانية إلى استضافة مخصصة على ورد بريس واسم نطاق.

لماذا هذا التغيير الآن؟

يبدو توقيت هذا التغيير غريبًا حقًا.. كل من يستخدم بلوجر يعرف أن قوقل قد أضافت الكثير من التحسينات للواجهة. المزيد من الخصائص والمزيد من أدوات التحكم.. لا أستطيع أن أنكر ذلك فهي تبدو جيدة حقًا.. لكن هل هي جيدة بما يكفي؟

صورة لواجهة بلوجر الجديدة (نسبيا)
صورة لمحرر التدوينات من بلوجر

الجواب المختصر هو لا. ليس من الممكن مقارنة إمكانيات التخصيص والتحكم بين وردبريس و بلوجر..

كل تغييرات قوقل على محرر التدوينات وشكل الواجهة هي شكلية. تظل برمجة القوالب كما هي منذ استحوذت قوقل على بلوجر في 2011.. كما أن الإضافات قليلة للغاية.

محاولة تطبيق قالب جديد على المدونة يعني تدمير كل التخصيصات التي تم القيام بها.. والعمل ساعات طويلة فقط لإيصال المدونة لحالة تشغيلية.. كما أن إيجاد قالب جيد ومجاني هو أشبه بالبحث عن إبرة في كومة قش!

الدعم ليس جيدًا.. واجهتني عدة مشاكل ظلت مفتوحة لسنوات، أو حلت لوحدها بشكل “عجائبي!!”.. هذه ليست طريقة جيدة للعمل..

أنت لا تملك المحتوى

بلوجر تستضيف ملايين المواقع على الشبكة وتوفر لهم خدمة مجانية (هي ميزة جيدة فعلا). لكن ماذا لو قررت قوقل أن هذا الأمر لم يعد يناسب سياستها؟ ستلقي بك إلى الشارع حرفيا ودون مبالغة! أعلم أن الأمر سيحدث بشكل تدريجي وغالبا – إن حدث – سيكون لديك ثلاثة أشهر أو أكثر للتصرف قياسًا بما فعلت قوقل بخدمات سابقة.. لكن هل تريد أن تجد نفسك في هذا الموضع؟

لذلك قررت شراء اسم النطاق القديم الخاص بي ونفض الغبار عنه، ومنحه حياة جديدة هو أهل لها.

ما الذي يختلف بين هذه المرة والمرة الماضية؟

المرة الماضية لم أفعل شيئًا سوى توجيه محتوى مدونة بلوجر إلى النطاق. أي أن كل العناصر المرئية والبرمجية تأتي من بلوجر.. وكل ما يفعله النطاق هو عملية تحويل.. هذا هدر حقيقي للموارد

هذه ملاحظات كتبتها حول تجربة سنة مع اسم نطاق مدفوع من هنا..

لطالما كان حلما من أحلامي أن أبني المدونة الخاصة بي من الصفر. بكامل محتوياتها وقوالبها.. أنا سعيد أنني تمكنت من فعل ذلك اليوم
إن بناء موقع بواسطة ورد بريس سهل وميسر.. الأمر يستحق التجربة والمحاولة..

عملية النقل

عملية النقل من بلوجر إلى ورد بريس ليست صعبة. يمكن تنفيذ كامل الخطوات في يوم واحد إن كنت متفرغًا. ولن تخسر أيًا من تدويناتك أو تعليقاتك من المدونة القديمة. فقط تحتاج لنقل الصفحات يدويا وتحويل رابط الخلاصات. في هذه الصفحة دليل ممتاز ومفصل لنقل المحتوى.

ستظل المدونة القديمة لأغراض تتعلق بنشاط محرك البحث ولا ينصح بمسح التدوينة بعد تحويل الروابط.

ملاحظة:

سأقوم بإعادة العمل على كتاب اعترافات إنسان ليتضمن رابط المدونة الجديد.. أمل ألا يستغرق الأمر طويلا ..

ختامًا

سيتطلب مني الأمر بعض الوقت التعود على هذه المنصة الجديدة. كما أنني ممتن للسنوات الثماني ونيّف التي قضيتها مدونَا على بلوجر.

ماذا تفضل أنت عزيزي القارئ؟ هل يختلف الأمر من وجهة نظرك أنت؟ شاركني بالتعليق أسفل هذه التدوينة.