مرحبا بك في تدوينة روابط من هنا وهناك السادسة. وهي فقرة من كل بستان زهرة على هذه المدونة. أستعرض فيها ما لفت انتباهي من هنا، وهناك!

لمطالعة الجزء الأول: إضغط هنا.

لمطالعة الجزء الثاني: إضغط هنا.

لمطالعة الجزء الثالث: أنقر هنا.

وللإطلاع على الجزء الرابع: تفضل هنا.

ولرؤية ما كتبت في الجزء الخامس: تعال هنا!

والآن: مع حصيلة هذا الأسبوع.

عودة كتاب ضائع

بناء المنتجات البرمجية في نهاية الأسبوع هو كتاب اطلعت عليه، وقمت بتقييمه على المدونة منذ قرابة ست سنوات. أردت قراءته مجددًا فلم أجده على الإنترنت. وكان موقع المطور قد حذف!

بحثت عنه محليًا وسط ملفاتي وقمت بإعادة رفعه. لأجد أن المطور نفسه قد حملّه على (دروب بوكس). عمومًا الكتاب موجود بصيغة PDF ومجانيّ تمامًا. لو لم يكن مجانيا لما قمت برفعه.

هنا تغريدة له يقوم فيها برفع الكتاب بشكل مباشر. لكن الرابط الذي استخدمته أنا أكثر مباشرة.

شركة كهرباء بريطانية تعرض جوارب للتدفئة على المستخدمين لتقليل نفقات الكهرباء

والله زمبئولك أهو!

سيدة بريطانية نشرت على حسابها تغريدة تقول فيها أن طردا وصل لأحد أقاربها من شركة الكهرباء خاصتها، ويحتوي على جورب! بعد أن نصحوها باحتضان قطتها والقفز في المنزل، لتقليل تكاليف التدفئة؟!

وإن كنت تظن أن هذا غريب، فانتظر حتى ترى الخبر التالي ..

الرجل الأصلع يولد الكهرباء من .. صلعته!

نعم، أنت تقرأ بشكل صحيح. يمكن بواسطة هذه التقنية تحويل الصلعة إلى لوح شمسي يستقبل أشعة الشمس ويحولها إلى كهرباء تختزن في بطاريات صغيرة. يمكن للأصلع أن يستخدمها لاحقًا.

ربما كان أجدر بشركة E-on أن ترسل للمستهلكين ألواحًا شمسية، عوضًا عن الجوارب؟

طبعا هذا الخبر ساخر، وغير صحيح. ولكن لا بأس ببعض الطرافة من حين لأخر، أليس كذلك؟

أشعل “لامبة” ولا تلعن الظلام

دورية مرور بمنطقة (سوق الجمعة) قامت بإصلاح المصابيح المحترقة في السيارات، بدل مخالفة السائقين. هذه المبادرة تلقتها صفحة The Good News Movment الأمريكية على انستجرام، وحصل هذا المنشور على قرابة 50 ألف إعجاب.

تمساح عملاق منقرض

لتحري الأمانة العلمية، هذا الكائن ليس تمساحًا. بل هو من فصيلة منقرضة شبيهة بالتماسيح (Sarcosuchus). عاصرت الديناصورات وكانت تتغذى عليها. عاش في جنوب الصحراء الكبرى، وعثر على بعض المستحاثات له في منطقة (تطاوين) بتونس.

حجمه يقارب العشرة أمتار طولًا، والأربعة أطنان وزنًا! بجواره يبدو تمساح المياه المالحة – الأكبر في العالم – كقط أليف.

هذه الصورة للمقارنة بين جمجمة “التمساح” المنقرض، والإنسان.

فرط الحركة ونقص الانتباه

تحدث (اليوتيوبر) أحمد بحيري عن معاناته مع مرض ADHD واكتشافه المؤخر لمرضه، عندما لاحظ سلوكيات ابنه ومعاناته في التعلم. الفيديو مؤثر وفتح عينيّ على كثير من الأمور التي كانت غائبة عني. أنصح بمتابعته.

في الختام

هذه كانت حصيلة روابط لهذا الأسبوع، ما أكثر خبر شد انتباهك؟ شاركني به في قسم التعليقات.

error: Content is protected !!