كما يعلم كل القراء فأنا أحب إعادة استخدام المصادر، وإيجاد فوائد حديثة للأشياء القديمة. يمكنك بأن ترى هذا النمط جليًا في تدوينة تصليح الباب الحديدي على سبيل المثال. هذه المرة ستكون تدوينة تقنية حول كيفية إعادة استخدام موارد مهدرة، وتحويلها إلى موارد ثمينة!

فكرة غير سديدة

حسنًا أنت تذكر بالتأكيد شرائي لأرخص جهاز محمول على سوق ليبيا المفتوح – الأرخص لأسباب واضحة فهو قد اشتغل بالكاد-. ذلك الجهاز لم يعمل كما ينبغي وعانى مع أبسط توزيعة جنو لينكس أعرفها (أنتيكس). وارتفعت درجة حرارته وتلف!

كبداية فقد أعطيت الشاحن الخاص به لشقيقي لكي يستخدمه وبذلك استفدت من جزء منه على الأقل.

لكنني أطمح للمزيد من الاستفادة من استثماري العشوائي ذاك.

المزيد من الفوائد

الأسبوع الماضي دونت عن جهاز والدي – حفظه الله – وكيف تمكنت من استخراج البيانات من داخله بواسطة وصلة استعرتها من أحد الأصدقاء.

لذلك فكرت في استخدام نفس الوصلة، أو وصلة شبيهة لتحويل القرص الصلب الذي أتى مع الجهاز الرخيص، والقرص المتبقي من جهاز والدي. إلى مخزن بيانات خارجي أستطيع استخدامه لحفظ البيانات، عوضًا عن رمي هذه الأقراص في سلة المهملات.


كم تبلغ المساحة التخزينية للقرصين؟

بين القرصين مساحة تخزينية قدرها 80 غيغا بايت. وهي مساحة لا بأس بها، عند التفكير في أنني أمتلكها فعلا، ولن أشتريها من السوق. وكل ما أحتاج إليه هو وصلة تمكنني من الولوج على هذه الأقراص والاستفادة منها.

شكل القرص الصلب الذي أنوي استخدامه

معايير اختيار البيانات التي سأضعها على القرصين

محاذير هذه العملية

الكهرباء الاستاتيكية مضرة جدا بالأقراص، لذلك قمت بحفظها في مظاريف ورقية. والحرص أشد الحرص على ألا تلامس شيئًا قد يسبب تلفها.

الفوائد المستفادة من هذه العملية

  1. إعادة استخدام الموارد القديمة ومنحها حياة جديدة.
  2. توفر وصلة القرص الصلب لي في أي وقت أحتاج إليه. وبدلًا من أن ترتبط بقرص صلب واحد، يمكن أن ترتبط بأي قرص صلب به نفس المنفذ.
  3. دعم البيانات الهامة مرتين إضافيتين. مرة على كل قرص من هذه الأقراص.
  4. توفير مساحة على القرص الصلب الخارجي.

في الختام

هذا كان إحدى المشاريع الجانبية التي أفكر فيها منذ وقت طويل، وسعيد أنني تمكنت من التدوين حوله.

هل لديك اقتراحات إضافية لهذا المشروع؟ فوائد لم أرها؟ شاركني بذلك في قسم التعليقات، وشكرًا لك على القراءة.

error: Content is protected !!