ليت همومنا تتطاير مثل هذا السحاب العابر
هذه السحب ليست خفيفة، بل هي في الواقع ثقيلة جدا! كم ثقيلة؟ انظر هنا لتعرف ..
رغم هذا الثقل الكبير، إلا أنها تعبر صفحة السماء وتطفو وكأنها بلا وزن.
لعل آلامنا وهمومنا تعبر حياتنا وتتبخر كما يتبخر هذا السحاب. وتنزل منها الأمطار ..

صورة للسحب ساعة المغيب، من تصويري

لتجلو صدأ نفوسنا، وتنعش أرواحنا المتعبة، وتريح قلوبنا المكدودة.
ما أشد حاجتنا لمثل هذا التشبيه.
كما يعبر السحاب صفحة السماء، فإن همومنا ومشاكلنا ستعبر.. هذه سنة الحياة.
لا شيء يدوم، لا الأشياء الجيدة، ولا الأشياء السيئة.. هذا الوقت سيمضي ..
إن كنت عزيزي القارئ مكروبًا أو محزونًا أو مبتلى.. فأنا أدعو لك بالفرج، بالنصر، بالنجاح، بالتوفيق ..
تذكر، هذا الوقت سيمضي ..

 


Muaad Elsharif

A blogger from Tripoli Libya. مدون من طرابلس ليبيا