يا للروعة! هذا يعني أنه ومنذ أربعة أشهر بدأت في هذه السلسلة، والحمد لله لم أفوت أسبوعًا دون التدوين حوله. – رغم آلام ظهري المبرحة الأسبوع الماضي -.

بدون مماطلة: فلنبدأ في الحديث!

ليبر أوفيس ونسخة جديدة

يستمر مشروعي مفتوح المصدر المفضل في النمو والازدهار. ليبر أوفيس يدخل نسخته 7.3 بتحديث شمل عددًا من المزايا الجديدة، وحلولًا لعدد من العلل التي شابت تجربة المستخدم في النسخ السابقة. للإطلاع عليها كلها الرجاء ولوج هذا الرابط.

لعبة وردل

أنا متأكد أنك سمعت عن Wordle. وإن لم تكن قد سمعت، فأنا سأبلغك الآن فلا تقلق!

وردل هي لعبة على الإنترنت الهدف منها تخمين كلمة تتكون من خمسة أحرف، ولديك ست محاولات لفعل ذلك. إن كان الحرف خاطئًا سيكون لونه رماديًا، وإن كان صائبًا وفي غير مكانه سيكون لونه أصفر، أما إن أصبت كبد الحقيقة فسيكون لون الحرف أخضر. تتيح لك هذه اللعبة لعب كلمة واحدة كل يوم.

هذا المبدأ البسيط، وغير المكلف يروق لي كثيرًا! كما أنها مجانية تمامًا، ولا تحوي إعلانات.

استحوذت (نيويورك تايمز) على هذه اللعبة بمبلغ 5 ملايين دولار. لكنها طمأنت القراء أنها ستظل مجانية تمامًا.

حتى ولو، أنا متأكد أن أحدهم سيبرمج لعبة شبيهة.

معرض القاهرة للكتاب

معرض القاهرة للكتاب اختتم يوم الأحد الماضي. لم يسبق لي زيارته، ولا زيارة جمهورية مصر العربية من قبل. لكن هذا المعرض مهم للقراء الليبيين، لأن دور النشر الليبية تأتي بالإصدارات الجديدة من هناك. فرصة للحصول على العناوين الجديدة التي تعذر وصولها حتى الآن.

حسابي على انستجرام تم اختراقه

لقد نسيت تمامًا أن لدي حسابًا على انستجرام! لذا وصول رسالة أنه تم اختراقه من عنوان روسي هو أمر شديد الغرابة!

كنت قد ربطته بحساب فيسبوك القديم (الذي حذفته بسبب عدوانية فيسبوك). وبعد استعادته وجدت أن المخترق تابع أكثر من 2000 حساب. كل طرق إلغاء المتابعة بالجملة فشلت. لذا كان من الأسهل حذف الحساب بالكامل.

يبدو أن حسابي كان معرضًا لخطر الاختراق وأنا لا أدري!

بريد القراء

تواصل معي قارئ قال أنه تعثر بمدونتي بالمصادفة البحتة. وطلب مني المساعدة في بيع مجموعته الخاصة من الكتب. حسنًا، أرشدته إلى بعض الأماكن التي يمكنه “تصريف” مجموعته من الكتب فيها، وأتمنى أن يصبح قارئًا للمدونة (عن عمد) بعد أن تعثر بها بالصدفة.

حظر استيراد التمور

قرر وزير الاقتصاد حظر استيراد التمور بأنواعها. هذا القرار قبيل شهر رمضان المبارك يبدو لي غريبًا جدًا! خاصة مع موجة القرارات التي تم إصدارها واستئنافها في الآونة الأخيرة مثل قرار حظر استيراد السيارات من الخارج. أعتقد أن هذا سوف يرفع سعر التمور المحلية، ويخلق أزمة على مائدة إفطار الصائم.

هل توجد خطة وزارية حقيقية لتنظيم أسواق التمور، وتسعير التمور بحيث تحقق مكسب للمزارع، وتظل ضمن قدرة المواطن الشرائية؟

لا أظن ذلك .. فليستر الله على فطور رمضان!

يبدو أن أسعار التمور تحسنت بعد هذا القرار . .

إبر الحساسية

رغم هطول المطر الشديد، لا يسعني أن أنسى أن وقت إبرة الحساسية قد حان أو يكاد. أبلغني أحد الصيادلة العام الماضي أن شراء الإبرة في الموسم أكبر خطأ. لأن السعر سيزداد عندما يدخل الربيع وتبدأ موجة التحسس. اشتريتها باكرًا هذا الموسم ..

موظف المصرف اللطيف

ها ها ها ! هل صدقت ذلك؟

كنت متشككًا بشدة في لطف الموظف الزائد عن الحد. وتأكد هذا لي عندما عدت للمراجعة بعد شهر، وأخبروني أنه لم يحدث شيء على الإطلاق في البطاقة. وأنه من غير المعروف متى يمكن تجديد البطاقة، لمشاكل تتعلق بالطباعة.

اتصلت بأحد معارفي – نفس المعرفة الذي اتصلت به لغلق حسابي في فرع الرشيد – وسأدون عما يحدث في تدوينة أخرى.

مساعدة تقنية

دون الأستاذ (عبد الله المهيري) في مدونته عن برنامج لتخزين الروابط منفصل عن المتصفح، قمت باقتراحه له على تويتر ضمن مجموعة برامج. يسرني دومًا أن أساعد.

في الختام

هذه كانت حصيلة هذا الأربعاء. إن كنت لاحظت أن سلسلة روابط اختفت وبدأت حديث الأربعاء تبدو مثلها، فأهنئك على دقة ملاحظتك! لأن هذا ما أفعله تمامًا هنا. ربما أعود لسلسلة روابط الأسبوع المقبل.. حتى ذلك الحين، كن بخير عزيزي القارئ.

error: Content is protected !!