مرحبًا بك عزيزي القارئ، وأهلا في عدد جديد من حديث الأربعاء. أناقش فيه معك بعض القضايا بكل تجرد، ومن دون تكلف. فهيا معي لنجلس على المصطبة، ونتحدث في كثير من الأمور ..

مسكن لكل اﻷوجاع!

هذه صورة أراها كثيرًا لمسكن يزعمون أنه ينفع لكل شيء، وأنه يخفف كل الآلام، وسعره رخيص جدًا. قمت بتجربته ولكن لم ألاحظ فرقًا يذكر مقارنة مع الباراستيمول العادي (بنادول بدون الاسم التجاري).

بعض اﻷطباء حذر من هذا الدواء أشد تحذير، وربط بينه وبين الفشل الكلوي، وتوقف نبض القلب بشكل مفاجئ!!

شراء زيت الزيتون الطازج من مدينة غريان 

أوصيت على قارورة من زيت الزيتون الطازج، مباشرة من المعصرة في غريان. فالمدينة تشتهر بزيتها عالي الجودة – والسعر -.

غريان مدينة جبلية تبعد عن طرابلس نحو 80 كيلو مترًا إلى الجنوب. وتمتاز بطقسها البارد شتاء، حيث تنخفض الحرارة لما يقارب الصفر في الصباح الباكر!

محاولة مع الالتزام الرياضي

لعدة مرات على هذه المدونة قلت أنني سوف أقوم بالرياضة، وألتزم بروتين رياضي، لتقليل التوتر في الحياة. والتعامل مع الضغوطات اليومية بشكل ملائم.
حسنًا، لا تنجح محاولاتي في الانتظام أغلب الوقت، وأجد نفسي أتناسى الموضوع،وألقي بالأثقال في المخزن، ثم لا أعود إليها قط.
لا أدري ما هو السبب في عدم التزامي بالرياضة، أو كيف أفعل ذلك ..
مؤخرًا، لاحظت أن وزني في ازدياد – وهذا أمر دونت عنه كذلك -. لذلك قمت بشيئين معًا:
1. قمت بتغيير نظامي الغذائي، وهذا يشمل تقليل عدد الوجبات (بالأخص غداء العمل)، وكمية الأكل داخل الوجبة نفسها.
2. التقليل من النشويات.

غذاء دسم مثل هذا قمت بمقاطعته

3. ممارسة الرياضة بشكل ثابت كل يوم. بضعة دقائق قبل الخروج من البيت، أو في المساء إن كنت مستعجلًا.
4. رياضة المشي كلما أمكن ذلك، تقليل الاعتماد على السيارة، والسير كلما استطعت لقضاء الحوائج اليومية، مهما كانت بسيطة.
خلاصة ما توصلت إليه: أن اللياقة البدنية طائر له جناحان، أحدهما التغذية المتوازنة، والأخر هو التمارين الرياضية.
لاحظت أن وزني قد نقص، ربما ليس بالقدر الذي كنت أتمناه بعد أكثر من شهر من الحمية، والتمارين. لكن أي خطوة تجاه خسارة الوزن الزائد، هي خطوة مباركة. بدل الثبات في نفس المكان، أو الزيادة!
وبمناسبة البركة، شهر رمضان المبارك على الأبواب، وهذا قد يساعد في خسارة الوزن .. أو في زيادته بشكل كبير .. الأمر يعتمد على الشخص حقيقة.

مجموعة الميمز

وصلت مجموعتي المتواضعة من الميمز لعشرين ألف ميم عدًا، ونقدًا. وبما أنني أتحدث عن هذه المجموعة من حين لآخر، فها هي تزين صفحات هذه المدونة.

هناك بعض التكرارات. لكن الأمر لا يخلو منها. لذلك في العادة أعلن عن العلامة الفارقة بعدها بمائة كاملة، لضمان تجنب التكرارات.

عن أقلام الحبر .. ومغاطيها!

دونت فيما سبق عن أقلام الحبر المفضلة لدي، ووجدت أن بينها قاسمًا مشتركًا. فأنا أحب أقلام الحبر التي قطر سنها مليمتر واحد. ولا أفضل كثيرًا الأقلام الرفيعة.
لذلك من هذه الصورة التي رأيتها في مكان ما، لن أختار سوى القلم ذا السن الغليظ.

وبمناسبة أقلام الحبر، هذه صورة صادفتني لأحد ما قام برسم عدد من الرسومات، وقام بتوظيف غطاء قلم الحبر فيها كعنصر أساسي، وهذه مهارة تتطلب استعمال الخيال، ومزجه مع الواقع.

هل كنت تعلم أن غطاء قلم الحبر مثقوب لمنع الاختناق في حالة بلع الغطاء؟ أترك تعليقًا في حالة أن هذه المعلومة قد فاجأتك عزيزي القارئ!

بسكويت سامبا وسيارات لانسيا

صورة لبسكويت (سامبا) المستورد من مصر، والذي كنت أعشقه في فترة بداية الألفينيات، ثم اختفى تدريجيا من السوق.
لا أعلم إن كانت ضاحية الكريمية المعروفة (بالسامبا) قد سميت عليه، أم أن التسمية أقدم من ذلك؟


فلم أكن أعلم – مثلا – أن جزيرة اللانشا بمنطقة بن غشير سميت على شركة (لانسيا) الايطالية للسيارات. والتي كان مقرها قريبًا من جزيرة الدوران سالفة الذكر. ولا يزال الاسم حتى يومنا هذا متداولًا، وإن كان غامضًا للكثيرين.

اقتنيت ساعة ذكية!

قمت بفعل شيء لم أتوقع أن أفعله في أي وقت قريب، وهو شراء ساعة ذكية.
أعلم أنني قد شاركت فيديو منذ بضعة أسابيع حول شخص ينتقد هذه الساعات، ويرى أنها عديمة القيمة.
لكن .. خذني بحلمك 🙂
فالساعة في الفيديو ثمنها ألف دولار أمريكي، بينما هذه الساعة رخيصة جدًا، جدًا، جدًا بالمقارنة!
وأيضًا اشتريتها، لتحفيز شخص عزيز علي، ومقرب مني، على ممارسة الرياضة، والحركة.
وللأمانة ففيها عدة خصائص ظريفة، مثل عد الخطوات، وقياس ضغط الدم، ونبضات القلب. إلى أخره.

وأيضًا تنبهك إن أطلت الجلوس أكثر من ساعة دون حراك، وتذكرك بالحركة وتمديد مفاصلك.
ثم أن شكلها قريب من الساعة ذات الألف دولار، لذلك لا أرى ضررًا كبيرًا من اقتنائها.

تذكرني بالساعة الذكية من كرتون (انسبكتر قادجيت)، والتي كنت أعتقد أنها جهاز تلفزة صغير يمكن ارتداؤه على المعصم!

نظام تشغيل متناهي في الصغر KolibriOS

كنت قد دونت منذ بضعة أسابيع عن نظام تشغيل للأجهزة القديمة. وهو نظام تشغيل هايكو.
اليوم سأتحدث عن نظام تشغيل أصغر منه حتى، ويتطلب مواصفات أقل ليعمل بكفاءة.
نظام اليوم هو نظام (كولايبري) المتناهي في الصغر! مواصفاته منخفضة لدرجة أنه يعمل على معالجات (بنتيوم 1)، ورام 8 ميقا بايت، ومساحة قرص لا تزيد عن بضعة ميجا بايتات!!

يمكن تحميل هذا النظام على قرص مرن (فلوبي) حجمه 1.44 ميجا بايت! وهذا النظام حديث وأخر نسخة منه تم تحزيمها في فبراير 2024! – لا أعلم إن كانت كل البرامج موجودة في هذه النسخة أم لا، فليست هي التي قمت بتجربتها -.

قمت بتحميل نسخة منه على القرص، وهي النسخة المعدة لتنصيب النظام على الأجهزة، بحجم 40 ميجا بايت. وبعد تجربتها على الآلة الافتراضية. وقد تفاجأت من حجم البرامج المحزمة معه، وكذلك شكل الواجهة! هي تبدو أفضل من هايكو الذي يتجاوز حجمه بعشرات الأضعاف (26 ضعفًا تقريبًا).

ولمعرفة السر في مدى فاعلية هذا النظام، ينبغي أن تعلم أنه مكتوب بلغة المجمع (أسمبلي)، وهي أقرب لغات البرمجة للغة الآلة التي يعمل بها المعالج.

هذه صورة التقطتها من الآلة الافتراضية الخاصة بي. وتوضح عدد البرامج الموجودة مع نظام التشغيل.

يمكن تحميل هذا النظام من هذا الرابط.

مشاكل في التعليقات

اشتكى لي عدد من قراء المدونة المميزين، أن نظام التعليقات يجبرهم على التسجيل قبل التعليق .. والواقع غير ذلك  كما سيتضح لك.

منصة Disqus هي منصة عالمية، تسمح للقراء بتسجيل الدخول والتعليق، سواء عن طريق فيسبوك، أو تويتر، أو حساب جوجل، أو من خلال حساب Disqus نفسه.

لهذه الطريقة بعض المميزات، منها أنه يمكنك التعليق بأي منصة لديك.

وأيضًا تقليل البريد المزعج (السبام).

لماذا لا أستخدم التعليقات الإفتراضية لورد بريس؟ حسنًا، بعض القراء أيضًا اشتكى لي من أنها لا تتذكر بياناتهم، وتسبب لهم في إزعاج، وإحباط. لذلك انتقلت من تلك الخاصية إلى هذه.

لذلك أنا في حيرة من أمري، هل من أحد القراء / المدونين، يقترح علي طريقة تسهل على الجميع التعليق دون تمييز؟

في الختام

هذه خلاصة حديث الأربعاء لهذا الأسبوع، شكرًا لك عزيزي القارئ على مطالعة فحوى هذا العدد، وإلى لقاء في عدد قادم بمشيئة الله.